3/08/2008

ربنا يرزق " أحمد عز " بسيخ حديد في مخه عشان يحس ..

لا أحب الذهاب لعيادات الأطباء أو للمستشفيات ؛ مثلي مثل كثير من المصريين .. و لكن ..
حين اضطر للذهاب – محمولاً أو مقهورا – أتأمل زبائن العيادة ، فلا أجد سوى الفقراء و المساكين و الغلابة أبناء هذا البلد المخروس ...
لم اجلس مرة في عيادة و نظرت حولي فوجدت شخصا يدل مظهره أو تنبيء ملابسه عن حال مالي معتدل .. دوما الفقراء هم من يمرضون ...
مشاهدة الفقراء و الفقراء جدا و الفقراء للغاية ؛ يفترشون الأسفلت أمام المستشفيات العامة؛ هي مشاهدة عادية اعتيادية يومية .. لا استغراب فيها ... و لا تساؤل يثور حولها ...
مشاهدة الفقراء في العيادات الخاصة و المستشفيات الخاصة .. أصبح مألوفا جدا هو الآخر ..

هل هذا لأن العيادات أو المستشفيات التي ذهبت إليها خاصة بالفقراء ؟ لا ..
الموضوع ببساطة كما أرى أن المرض في مصر خاص بالفقراء .. و الفقراء في مصر كثيرون جداً .. أغلبية ..


لماذا لا يمرض "أحمد عز" أو يصاب بسيخ حديد يشوي مخه الذي يتفنن في إفقارنا ..
لماذا لا يصاب " يوسف والي " أو جمال مبارك " بسرطان في المخ من هذه السرطانات التي جلبوها لنا و نشروها بين المصريين كالأنفلونزا ..

لماذا مرض و فقر وجوع ؟

لماذا يربحون كل شيء هنا ... و لا يربح المصريون الباقون أصحاب الأرض و الوطن شيئاً سوى المرارة و الحسرة ...

يا رب

هناك تعليق واحد:

سعيد بكر يقول...

حرام عليك يا راجل عاوز تموت احمد عز ليه؟
في الحقيقة موش المطلوب سيخ حديد في مخه لإن ده هيموته و احنا موش عاوزينه يموت. احنا عاوزينه ينبسط و يبقى مزاجه عال العال، علشان كدة نرجو ان سيخ الحديد يصيب اي حتة تانية غير دماغه.
و حديد على حديد يفعل عز ما يريد
و الكلاب تنبح و مجموعة عز تسير