6/26/2008

من حقنا نحلم .. آه.


الأغنية دي جامدة قوي.. كلماتها حلوة .. كلمات الجميل اللي كنت بستنى حلاوة و غرابة و قرب و ذكاوة مفرداته في " الدستور"
اليومي .. الشاعر/علي سلامه .

ده غير اللحن الجميل اللي حسيت إنه متعشق في الكلام داخل جواه خارج منه .. لحن الجميل / وجيه عزيز ... في أغنيته الحلوة ..

" من حقنا نحلم "

"من حقنا نحلم .. و لو كده و كده ..
و نشوف .. الدنيا حلوة .. مع إنها مش كده ..
نفرح حبة ثواني .. و أصرخ و أقول : بحبك..
و تقولي : قولها تاني .. قولها تاني.. نفرح حبة ثواني..

نعسان ده و الا ساكت و ثاير ..
بردان ده و الا ده دور و داير ..
و ده إحنا و الا الكل حاير ..

من حقنا نحلم .. نحلم بس وخلاص..
و نقوم الصبح عادي..
نقابل نفس الناس..

من حقنا نحلم .. نحلم حتى في سكات ..
و نشوف حاجات حاجات ..
مثلاً..
مثلاً الناس سعيدة ..
و شاطرة مش بليدة ..
و قريبة و بعيدة..
بتحضن بعضها..
مثلاً..
مثلاً مافيش جراح ..
و الخنقة بقت براح ..
و أنا لو تعبت أرتاح ..
في حضن قلبها ..
مثلاً..
مثلاً الكون جميل ..
و النيل بقى ألف نيل ..
وطن مالوش مثيل في الدنيا كلها ..
من حقنا نحلم و لو كده و كده..
و نشوف الدنيا حلوة مع إنها مش كده .."







حياة


أنام ..أصحى.. أشرب .. آكل.. أنام .. وبتنفس...




6/23/2008




أول مرة آخد بالي من موضوع الشركات المتعددة الجنسية اللي بيقولوا عليها " مالتي ناشيونال خالص" على أرض الواقع كان من كام سنة كده .. يعني الواحد بيسمع عن الشركات دي ... و إزاي هي عابرة للمحيطات و الجبال و القارات .. و إزاي مالهاش ملة و لا دين و لا جنسية .. غير المكسب طبعاً .. كان في خط ميكروباص جوه المنصورة بيبدأ من أكتر من مكان و ينتهي في محطة اسمها " قوات الأمن " .. كويس؟ قوات إيه ؟ قوات الأمن .. يقوم يشاء السميع العليم .. و بقدرة قادر .. يتغير اسم المحطة من " قوات الأمن" اللي هي موجودة فعلاً في المحطة دي ؛ إلى اسم شركة موجودة بره في نفس المكان .. من "قوات الأمن المركزي المستتب " إلى " كوكاكولا" ... تخيل مدى قوة الشركة دي... اسم محطة .. و الاسم مرتبط بقوات أمن .. و معسكر القوات دي موجود بالفعل في المكان ده .. و المحطة اسمها كده من يوم ما وعيت ع الدنيا .. تصحى الصبح تلاقي كل الميكروباصات مكتوب عليها .. " كوكا كولا " .. إعلان مجاني في شوارع المنصورة و طلخا .. طيب ده طبيعي ؟ هو لسه في حد بيتبرع ؟ أكيد الشركة دفعت تمن إعلاناتها..مين قبضها بقى ؟ الله أعلم .. المهم إن قوات الأمن الجامدة جداً ماقدرتش تعترض .. حاجة تكسف..

** بسمع " منير" .. شريطه الجديد حلو .. جايز يكون عادي .. بس أنا لو سمعت " منير " بيكح هيعجبني.. بحبه .. من أوائل الحاجات اللي كونت دماغي من أيام الإعداداي _ سماعي لمنير_ ..
أغنية " طعم البيوت" حلوة ... و كمان " تحت الياسمينة " .. و : يا ابو الطاجية " ظريفة ..

** الجو بقى حر قوي ... مع إننا لسه في يونيو .. أمال أغسطس هيبقى إيه .. جهنم؟ .. الحكومة السبب ...

** حوادث خطف الشنط و السلاسل من البنات و الستات رجعت تاني بوفرة .. الموتسيكلات الصيني عاملة شغل .. ده غير التك تك .. تك تك .. بليز جيف مي وان شلن ..

** النت اختراع جامد .. الويندوز أصلاً .. فاكر أيام ثانوي أيام " اللوجو " و البيزك" و " الأستاذ/ دوس" ..يااه .. الواحد علشان يرسم دايرة يكتب خمسمية أمر .. و لو سهى عليه و غلط أو نسى واحد .. هتطلع الدايرة سندوتش فول .. ياااااه .. العلام حلو برضه يا جدعان ..